مــفــاجــآت ,  مــا يــخــطــر عــلــى بــالــك  , أفـلام , فـيـديـو كـلـيـبـات , مـسـرحـيـات , أبـراج , الـعـاب , رسـوم مـتـحـركـة , عـنـدمـا يُـفـتـح الـمـلـف , حزازيـر , فـكـاهـات , مقاطع مضحكة , مـقـالات ,   زاويــة خــاصــة لــلــبــالــغــيــن فــقــط   , صحتك , أخبار الفن , عالم الحاسوب , عالم المسينجر , للنساء فقط , للرجال فقط , دردش مع فرفش , عالم الرياضة , أدب وشعر , تحليل الشخصية , عالم الأحياء , عالم المطبخ , عالم الأطفال , للكبار فقط ... والمزيد ...
أهــلاً وســهــلاً بــكــم فــي فــــرفــــش . نـــت
صـفـحـة
الـبـيـت
دردش مع
فـرفـش
أبـراج
ونـكـت
أبـلـغ
صـديـق
سـيـرة
ذاتـيـة
إتـصـل
بــنــا
شـروط
الإستعمال
مـقـاطـع
مـضـحـكـة
أعـلـن
مـعـنـا
عندما يُـفـتَـح
الـمـلـف
مشاكل
وحلول
سر النجاح في الاقتراب من المرأة أو الحديث معها:
إغواء النساء في القرن الحادي والعشرين هو القدرة على البدء معهن ! وقد يبدو لك الامر سهلاً ، ولكنه ليس كذلك. كثيرُ منكم من يعلم مدى صعوبة التمكن من الاقتراب من إمرأة. فلهذا....
لمزيد من التفاصيل
زاويـــة   الـــتـــهـــانـــي
فـــــرفـــــش   مــــعــــنــــا   وتــــمــــتــــع
صحتك أخبار الفن عالم الحاسوب عالم المسينجر للنساء فقط
للرجال فقط عالم الأحياء عالم الرياضة أدب وشعر تحليل الشخصية
شخصيات منوعات عالم الاطفال للكبار فقط عالم المطبخ
فيديو كليباتالعابرسوم متحركة
أفلام أجنبيةمسرحياتافلام عربية
من الطبيعةمسلسلاتمن البحار
Add your FREE Link here   أضف  مجاناً  إرتباطاً  لموقعك  هنا Add your FREE Link here   أضف  مجاناً  إرتباطاً  لموقعك  هنا Add your FREE Link here   أضف  مجاناً  إرتباطاً  لموقعك  هنا
فــرفــش   وتــمــتــع   مــع   فـــرفـــش.نـــت
لــــلــــنــــســــاء فــــقــــط
نادين نجيم ملكة جمال لبنان
نادين نجيم: لم اكن من الفتيات اللاتي تجذبهن المرآة لكنني
حضور ملكة جمال لبنان لعام 2007 كان لافتاً خلال ولايتها من حيث اهتمامها بالقضايا الانسانية، وتحديداً بقضايا السير والسلامة علي الطرقات. وقد تعدي نشاطها هذا الجانب الي الكثير من الاهتمامات. فهي علي سبيل المثال لم تتخل عن مهماتها كمسعفة متطوعة في الصليب الأحمر اللبناني وكانت في الميدان حتي بعد مضي وقت قليل علي انتخابها.

مع نادين نجيم التي قاربت ولايتها علي الانتهاء كان هذا الحوار:

نسألك أولاً عن التربية التي نشأت عليها وتركت أثرها في شخصيتك؟

لا شك بأثر التربية والتواصل مع عائلتي علي مدي 20 سنة من العمر في بناء شخصيتي. نحن عائلة متواضعة مادياً، ومتواضعة في العلاقة مع الناس كافة. تعودنا تقدير كل الأمور المادية التي وهبنا اياها الله، أننا بالجهد نحصل علي متطلباتنا وبالتالي نقدرها. دربنا الأهل علي عدم الاهتمام الكبير بالأمور السطحية، والبحث عن مضمون البشر والحياة. ولهذا سعيت خلال ولايتي رفع ذلك التركيز اللامحدود علي الجمال وما يرافقه من مظاهر من خلال البروباغندا الكاذبة، ووضع هذا الجمال في مكان أكثر فائدة.

هل أثرت تربيتك في دفعك للتطوع في الصليب الأحمر اللبناني؟

المحرض الأبرز علي هذا التطوع عمتي المسعفة، وهي التي شجعتني. لكني في طفولتي ومراهقتي كنت مع فرقة كشفية. تعودت علي أن يكون يومي مثمراً، يغذي عقلي وفكري ويشبعني نفسياً. حتي ان وجودي في مركز ملكة جمال لبنان هو بهدف الحصول علي رضي ذاتي من خلال المهمات التي أقوم بها. هكذا تعودنا في العائلة علي أن تكون حياتنا حافلة بما هو مفيد لنا ولغيرنا.

متي انتبهت الي أنك فتاة جميلة؟

لم ألتفت الي هذا الأمر لا في المراهقة ولا حتي في بداية حياتي الجامعية. فقط لفت نظري الموضوع عندما قررت الترشح لمباراة ملكة جمال لبنان. وقد وجدت التشجيع من عمتي ووالدتي. كما أن الأصحاب في أيام الدراسة كانوا يشجعونني علي هذه الخطوة التي لم تلق مني أي انتباه أو جدية. لم أكن من الفتيات اللواتي تجذبهن المرآة للزينة والأناقة. كنت سريعة الاستعداد للخروج من المنزل وببساطة تامة. لكني حالياً وبعد نيلي اللقب تبدلت نظرتي للمرآة وبات ضرورياً أن تكون اطلالتي جيدة جداً أمام الناس. وليس من الخطأ الكبير أن تهتم الفتاة بجمالها. لكننا بالتأكيد نصبح أمام مشكلة حقيقية عندما يصبح الجمال محور الحياة في مقابل الأمور الجدية والملحة.

هل كان والدك الضابط في الجيش اللبناني موافقاً علي ترشحك لمباراة ملكة الجمال؟

كان معترضاً علي المبدأ لأنه يخشي علي ابنته من الانجراف في عالم الأضواء غير الآمن. وهو يعرف أنه عالم قد يسحب الانسان الي غير المكان الذي يريده لابنته. أري خوفه مشروعاً، لكنه يعرف تماماً الابنة التي رباها. ومن هذا المنطلق وعدته بأني سوف أجذب ملكة الجمال الي العالم الذي أؤمن به. وبعد أن كان والدي المعارض الأكبر أصبح حالياً المؤيد الأكبر لي بعد لمسه المباشر لعملي المجدي.

مباشرة بعد انتخابك ملكة كنت في مهمات اسعاف خلال معركة نهر البارد. هل انتبهت حينها الي كاميرات المصورين؟

عندما كنت في خضم النزوح الحاصل من المخيم، وفي خضم انشغال الجيش بالقضية المكلف بها، اضافة لوجود عشرات الجرحي، لم يعد للكاميرا أي تأثير علي الاطلاق حتي انني لم أشعر بها. أذكر يومها أن أحد المصورين طلب مني الوقوف ليأخذ لي صورة، فلم أكلف نفسي الرد عليه. كنت أدرك بأني في مهمة ليس أكثر. عندما أكون في مهمة اسعاف سريعاً ما أتمكن من الفصل بين نادين ملكة الجمال ونادين المسعفة. وكل مسعف في الصليب الأحمر يتمكن من الفصل بين مهمته الانسانية وبين ذاته كشخص.

ما هي أبرز المشاريع التي قمت بها خلال ولايتك كملكة لجمال لبنان؟

أولاً كوني عرّابة جمعية مرضي التهاب الكبد، فقد تعاونت مع هذه الجمعية في العديد من المشاريع. كما أني عضو في جمعية كن هادي من أجل القيادة الامنة ومعها نفذنا الكثير من النشاطات. وفي الصيف الماضي سافرت الي ماليزيا حيث تم احياء عدد من الحفلات الفنية عاد ريعها لأطفال الجنوب المتضررين من جراء عدوان تموز (يوليو). كما أني موجودة باستمرار الي جانب جمعية شبيبة ضد المخدرات في القاء المحضرات بهدف التوعية. ونفذت عدة مشروعات من أجل دعم علاج الأطفال مرضي السرطان ودعم جمعية أطفال المرضي بالقلب. ومؤخراً كنت في الامارات العربية المتحدة حيث شاركت في الحفل الذي أقامته الجامعة اللبنانية ـ الأمريكية في أبو ظبي والذي يعود ريعه لدعم الطلاب في دفع أقساطهم الجامعية.

وماذا عن العريضة التي وقعتها مؤخراً والموجهة للأمم المتحدة؟

انها عريضة تحمل شعار لنجعل الطرق آمنة . وهو تعاون آخر مع جمعية كن هادي التي تعني بالتنبيه من أخطار الطرقات، وهذه العريضة ستقدم للجمعية العمومية للأمم المتحدة في أيار (مايو) 2008، وتأتي ضمن حملة عالمية أطلقتها منظمة FIA في عدة بلدان نامية منها لبنان، وتهدف لتحسين أوضاع الطرقات. حيث تقول الاحصاءات ان ضحايا الطرقات غير الآمنة يبلغ سنوياً حوالي المليون ومئتي ألف مواطن. وهذه العريضة التي تحمل توقيع شخصيات بارزة في العالم تهدف للحصول علي دعم من الأمم المتحدة بقيمة 3 ملايين دولار خلال العشر سنوات القادمة لتحسين أوضاع الطرقات. كما تهدف الحملة أيضاً للضغط علي البنك الدولي والمؤسسات المانحة لتخصيص 10% من ميزانية مشروع تطوير الطرقات لتأمين عوامل السلامة العامة. عندما نريد توجيه كلمة لصالح المجتمع علينا ايصالها الي أبعد ما يمكن.

هل ستبتعدين عن الأضواء فور انتهاء ولايتك وانتخاب ملكة جديدة؟ وهل سيجذبك العمل في التلفزيون كما العديد من الجميلات؟

سوف أبحث عن المهنة الملائمة لي. أن يجذبني التلفزيون أمر ممكن شرط أن أكون مع برنامج ذي ثقل وفائدة ويتيح لي ايصال رسالة. وان وافقت علي التمثيل فيفترض أن يتم ذلك من خلال نص هادفٍ. انها احتمالات مهنية لكني لم أبحثها في العمق بعد لأتمكن من تحديد قدرتي علي النجاح من خلالها. ولن أتخلي عن اختصاصي الجامعي في ادارة الأعمال والعلاقات الدولية، ويمكنني التوفيق بين أكثر من عمل تماماً كما الأم التي تربي أبناءها وتعمل في الوقت نفسه. أؤمن بأني قادرة علي العمل الناجح في أكثر من اتجاه مع وجود التنظيم الدقيق للوقت والانضباط.

بمن تأثرت من الشخصيات العالمية؟

أنا شديدة التأثر بمارتن لوثر كينغ المطالب الأبرز بالحقوق المدنية للسود في امريكا. قرأت مجمل خطاباته وسيرة حياته. كما أقول صراحة ان واحداً من أحلامي اللقاء بأوبرا وينفري التي تحدّت التمييز العنصري والجنسي ووصلت لتكون من أقوي نساء العالم. انها من النساء اللواتي كان لهن التأثير الايجابي في حياة الكثير من البشر. كما لدينا في لبنان الكثير من الطاقات الانسانية التي تعمل باجتهاد لايصال رسالة لبنان بدءاً من السيدة فيروز، الشاعر سعيد عقل، ماجدة الرومي وغيرهم.
لــبــدايــة الــصــفــحــة        ألــرجــوع لــلــصــفــحــة الــســابــقــة
فــرفــش   وتــمــتــع   مــع   فـــرفـــش.نـــت
Copyright ® 2007 Farfesh.net & HeHost.com , All rights reserved. Hosting by HeHost.com Hosting the World !